لعيب / اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا و حبيبنا محمد ♥

من كل بستان ورده
المنتديات/من كل بستان ورده

من كل بستان ورده

… الدالّ على الخير كفاعله
أوجه الخير متعدّدة وليس لها حدٌّ معين
هذا الحديث رواه الترمذي في سُننه عن أنس بن مالك أنّه قال: أتى النبيَّ- صلى الله عليه وسلم- رجلٌ يستحمله فلم يجدْ عنده ما يتحملُهُ فدلّه على آخر فحمله، فأتى النبيَّ- صلى الله عليه وسلم فأخبره-، فقال إنّ الدالّ على الخير كفاعلِه.

وهذه الخاصيةُ لا تتوفّرُ عند الكلّ بل هناك أشخاصٌ توجد فيهم هذه الخصلةُ الطيبةُ التي لا توجد في البعض، وهم هداهم اللهُ سبحانه إلى فعل الخيرِ لمن يحتاج إلى المساعدة، والمساعدةُ ربما تكون بكلمةٍ واحدة تنفع غيرَه وهو يُؤجر عليها.

ويدلّه على طريق الخير بدون مُقابل، ويقدّم هذه المساعدةَ بكل سرور طالبًا الجزاءَ من الله سبحانه وتعالى، جزاءً ليس له حدٌّ، وهذه الخاصية لا توجد إلا في المُؤمنين الذين يَرجُون الثوابَ من الله وليس من ابن آدم.

وأوجهُ الخيرِ متعددةٌ وليس لها حدٌّ مُعين، وأذكر بعضَها مثل كفالة الأيتام أو الأرامل والعجزة وغيرهم، أعني أنه يجب على فاعلِ الخير ألا يتوقّف عند أحدٍ معين، بل كل فعل له جزاء من ربّ العباد.

إذن لماذا كلُّ واحدٍ منا لا يحاول أن يُعينَ معسرًا مثلًا أو مريضًا يقوم بعلاجِه إذا كان يستطيع ذلك، وكل على قدر استطاعتِه دون أن يكلّفَ نفسه كثيرًا.

نحن أمةُ لا إله إلا الله، علينا أن نكون قدوةً لغيرنا من البشر، وعلينا أن نتبع سيرة الرسول- صلى الله عليه وسلم- ونهجه في طرق الخير والرحمة.

علينا أن نتسابق إلى عمل الخيرِ، ونساعد كلَّ من يحتاج المُساعدة لنفوزَ برضا الله سبحانه وتعالى، وهذا غايةُ المسلم المُؤمن الموحّد، وندلّ على الخير ونكون كفاعلِه.

تنبية الادارة (0)
بواسطة / احمد**
مشاهدات 57
في 2022-03-08 10:40:20


لا يوجد ردود على موضوع (من كل بستان ورده)

أخر عضو سجل { ساري الليل }

فأهـــلآ وســهلآ بــك بيـننا
الـہٰرئـيٰـسـہٰـيٰـه

   بدعم من محمد الجيلاني نسخة 1.7.5.1 لـ 2022